مشروعي

اذهب الى الأسفل

مشروعي

مُساهمة  سعيد في الجمعة 1 يناير - 13:03

دراسة جدوى مشروع صناعة الصابون السائل
أولاً : مقدمة
تعددت في السنوات الأخيرة وسائل الحصول على المخاليط الكيميائية البسيطة التي يمكن استخدامها في المنظفات الصناعية سواء من المخاليط القلوية أو من مخلفات البترول دون الإضرار بمظهر وطبيعة الخامة المطلوب تنظيفها مع مراعاة توفير أقصى قدر من الحماية للمستهلك أثناء الاستخدام .
ومن أهم مواد التنظيف المستخدمة في الأسواق الصابون السائل وسوائل تنظيف الزجاج ومنظفات الأثاث الخشبي والباركية ومخاليط تنظيف السجاد والكليم ومخاليط تنظيف الرخام والبلاط ... الخ .
ومن هنا يمكن القول إن وظيفة المحلول في تأدية مهامه تكمن في الاختيار الصحيح للمواد المستخدمة وكمياتها داخل المحلول كما أن فقدان المادة الفعالة داخل المحلول يؤثر علي فاعليتهم وقدرته علي تأدية الغرض الذي صنع من أجله وعند اختيار المواد المستخدمة في المحلول وكمياتها يجب أن تجري اختبارات عديدة من قبل الوحدة الصناعية مثل علاقتها بمادة العبوة المستخدمة ودرجة الكفاءة وكمية التركيز المطلوبة وذلك تفاديا للمشكلات التي تنتج أثناء تسويق المحلول واستخدامه .
والمشروع المقترح من المشاريع المواءمة لطبيعة الصناعات الصغيرة حيث لا يحتاج الي تقنيات تكنولوجية معقدة بالإضافة إلي قدرته علي استيعاب عمالة مدربة تدريبا عاديا علي تشغيل المشروع .
ثانيا : مدى الحاجة إلي إقامة المشروع
الهدف
يهدف هذا المشروع إلي إنتاج مواد التنظيف المطلوبة بصفة مستمرة ولا يمكن الاستغناء عنها إلا أن الإقبال دائما يتجه إلي الأنواع الجيدة المواءمة لطبيعة الخامات المطلوب تنظيفها والمحافظة عليها حيث يوجد في الأسواق مجالات كثيرة تحتاج إلي استخدام مواد التنظيف كما أن الخامات الأساسية التي يصنع منها هذا المنتج متوفرة محليا وبأسعار مناسبة .
والمنتج المقترح يجب أن يتميز بمجموعة خصائص هي :-
1 – الاستقرار الفيزيائي :
( الاستقرار اللوني – ثبات قوام المحتوي – عدم انفصال المواد عن بعضها – الاستقرار الحراري عند التعرض للمؤثرات الحرارية ).
2 – الاستقرار الكيميائي :
( ويتمثل في استقرار التفاعلات الكيميائية – واستقرار المادة الفعالة داخل المحلول لأطول فترة ممكنة – عدم التأثير علي لون أو طبيعة المادة المطلوب تنظيفها ) .
3 – الاستقرار الاقتصادي :
( ثبات تكاليف المنتج ويأتي ذلك من ثبات تكاليف المواد المستخدمة في الإنتاج وثبات تكاليف العبوة المستخدمة لفترة طويلة ).
ويتكامل هذه العناصر في المنتج المقترح للمشروع تتكامل موثوقيته لدي المستهلك مما يساهم بشكل فعال في استمرارية المنتج بالأسواق لأطول فترة ممكنة .
ثالثا : الخامات
تتوافر الخامات اللازمة لهذا المشروع كأحد منتجات الصناعات الكيميائية والبترولية وتختلف نسب المكونات حسب طبيعة مادة التنظيف وطرق الاستخدام .
من هذه الخامات :
صودا كاوية – محلول سليكات – محلول سلفونيت – جلسرين – خل- كحل أحمر – نشادر – ألوان صناعية – روائح – زيت بذر الكتان – زيت تربنتينه – شمع اسكندراني – اسبيداج – حجر خفاف ناعم .
رابعا : المنتجات
تتنوع منتجات المشروع من المنظفات وتتنوع عبواتها من حيث الشكل والحجم والألوان.
ومن أهم منتجات المشروع :
 الصابون السائل
 سائل تنظيف الزجاج
 منظف وملمع الأثاث
 ورنيش الأرضيات الخشبية
 سائل تنظيف السجاد والكليم
 سائل تنظيف البلاط والرخام والسيراميك
خامسا : العناصر الفنية للمشروع
(1) مراحل التصنيع
تعتبر عمليات تصنيع المنتج المقترح من العمليات الإنتاجية البسيطة التي يمكن التدريب عليها في وقت قصير ولا تحتاج إلي خبرة فنية خاصة .
وتتلخص خطوات التصنيع في النقاط التالية :
(1)الصابون السائل :
المكونات :
 صودا كاوية (4% ) .
 روائح (حسب الطلب) .
 سلفونيت ( 4% ) .
 جليسرين (حسب الطلب) .
 سليكات ( 7% ) .
 ماء ( 85% ) .
طريقة التحضير :
 يصب نصف كمية الماء في إناء من الصلب الغير قابل للصدأ ثم توضع الصودا الكاوية في الماء مع التقليب حتي تبرد .
 يصب نصف كمية الماء في إناء آخر من الصلب الغير قابل للصدأ ثم يوضع عليه مادة السلفونيت مع التقليب .
 يوضع محلول الصودا الكاوية إلي المحلول المخفف لمادة السلفونيت .
 يوضع علي المزيج السليكات والروائح والجلسرين ثم التقليب لفترة حتي يتم الدمج الكامل للصابون .
 يعبأ الصابون في العبوات المقترحة ثم تغلف.
(2) سائل تنظيف الزجاج
المكونات :
 ماء ( 50% ) .
 خل ( 24% ) .
 كحول أحمر ( 24% ) .
 نشادر ( 2% ) .
 ألوان صناعية ورائحة (حسب الطلب ) .
طريقة التحضير :
تمزج المقادير في إناء من الصلب الغير قابل للصدأ وتقلب جيدا ثم تعبأ في زجاجات بلاستيك برشاش أو بدون حسب الطلب .
(3) سائل تنظيف وتلميع الأثاث :
المكونات :
 زيت بذرة الكتان ( 16% ) .
 خل ( 17% ) .
 كحول أحمر ( 17% ) .
 زيت تربنتينا ( 50% ) .
طريقة التحضير :
تخلط المقادير مع بعض في إناء من الصلب الغير قابل للصدأ ثم تقلب بالخلاط جيدا وتعبأ في زجاجات مناسبة للاستخدام .
(4) ورنيش الأرضيات :
المكونات :
 شمع اسكندراني 15%
 زيت تربنتينا 85%
 صبغات (حسب الطلب )
طريقة التحضير :
يقطع الشمع إلي قطع صغيرة ورقيقة باستخدام مبشرة ثم يضاف إليه زيت التربنتينا في إناء من الصلب الغير قابل للصدأ . يصهر المخلوط في حمام مائي ساخن حتي لا يشتعل التربنتينا .
يرفع الإناء من الحمام المائي بعد انصهار الشمع ويصب الورنيش في العلب الخاصة ويترك يبرد ويتجمد ثم يغطي .
(5)سائل تنظيف السجاد والكليم :
المكونات :
 صودا كاوية ( 20% ) .
 نشادر ( 25% ) .
 ماء ( 50% ) .
 نفط ( 5% ) .
 روائح ( حسب الطلب ) .
طريقة التحضير :
 تذاب المكونات في آواني معدنية غير قابلة للصدأ ثم يضاف النشادر مع التقليب الجيد .
 يعبأ المزيج في آواني مناسبة للاستخدام والتسويق .
( 6 )سائل تنظيف البلاط والرخام والسيراميك
المكونات :
 إسبيداج ( 30% ) .
 حجر خفاف ناعم ( 35% ) .
 صودا كاوية ( 25% ) .
 زيت تربنتينا ( 10% ) .
 روائح (حسب الطلب ) .
طريقة التحضير :
 تمزج المقادير مع بعض وتقلب جيدا
 يوضع المزيج في عبوات مناسبة للاستخدام والتسويق .
الرسم التخطيطي لمراحل التصنيع

الرسم التخطيطي لمراحل التصنيع

(2) المساحة والموقع :
يتطلب المشروع مساحة حوالي 80م2 لخطوط الإنتاج والتخزين ويلزم وجود تهوية طبيعية وصناعية جيدة .
(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :
13 حصان وغاز طبيعييلزم للمشروع مصدر طاقة كهربائية 220 فولت بقدرة 10 ك .وات = ومياه بتكلفة شهرية 500 جم .
(4) الآلات والمعدات والتجهيزات :
الآلات والمعدات المستخدمة للمشروع بسيطة من حيث التكنولوجيا المستخدمة إلا أنه يجب أن تزود هذه المعدات بوسائل حماية ضد الروائح المنبعثة من المواد الكيميائية المستخدمة وكذلك استخدام وسائل للوقاية للصحة والأمن وذلك في أجهزة التجميع والخلط والتعبئة .
والجدول الآتي يوضح مفردات المعدات المقترحة للمشروع :

مفردات المعدات المقترحة للمشروع

(5) احتياج المشروع من الخامات :

احتياج المشروع من الخامات

اجمالي الخامات الشهرية 18607 جنيه مصرى .
(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

الرسم التخطيطي لموقع المشروع

(7) العمالة :

العمالة

 عدد الورديات :1
 عدد ساعات العمل :8 ساعات
(Cool منتجات المشروع :

منتجات المشروع

(9) التعبئة والتغليف :
يتم تعبئة المواد في عبوات بلاستيك مطبوعة بألوان أساسية جذابة تعمل علي جذب انتباه المستهلك نحو المنتج كما تعبر عن أساليب ونوع الاستخدام وتغلف العبوات الصغيرة في صناديق كرتونية يوضح عليها البيانات الأساسية واتجاه فتح الصندوق وتاريخ الإنتاج والشروط الصحية للاستخدام .
(10) عناصر الجودة :
يجب أن نراعي العناصر الآتية لجودة المنتج :
 الاختيار الجيد للخامات ومستويات الخلط .
 الاختيار الجيد لحجم وشكل وتصميم العبوة .
 من المهم جدا غسل المعدات بعد الانتهاء من التجهيز والتعبئة للمحافظة علي مستوي تركيز المواد في كل مرحلة .
 المحافظة علي نسبة الجلسرين المضاف لزيادة لزوجة المواد المستخدمة .
 من الأخطاء الجسيمة التي ترتكب زيادة نسبة الصودا الكاوية في الصابون السائل عن المعدل المطلوب مما يساهم في الأضرار للمستهلك .
 الراوائح والألوان المستخدمة يجب ن تتناسب ومتطلبات وأذواق المستهلك .
 الاهتمام بمكافحة التلوث المحمول جوا عن طريق تسلسل تقنيات المراقبة والاستبدال والعزل والتهوية الجيدة .
 يجب تكرار عمليات الفحص بالرؤية لمستوي ومحتوي المواد داخل العبوات .
 يجب الاهتمام بوسائل التحكم في العبوات المستخدمة حيث أن أي تسرب في العبوات يؤدي إلي تشويه وتقليل الجودة المقترحة للمنتج .
 بالنسبة للمواد الضارة للمستهلك يجب أن يكتب تحذير علي العبوة وضوابط الاستخدام .
(11) التسويق :
تتحقق الميزة التنافسية من خلال :
 الاهتمام بشكوى العملاء وملاحظتهم عن المنتج وحلها فور الإبلاغ حتي يكتسب الموثوقية لدي العملاء .
 يعتمد أسلوب التسويق علي طرح عينات بالسوق كدعاية للمنتج .
 الالتزام بالمستويات القياسية لتركيز المواد المستخدمة ونوعياتها وجودتها .
قنوات التسويق :
يعتمد أسلوب التسويق علي الآتي :
 المحلات النوعية .
 المعارض الرسمية .
 المشروع ذاته .
 التوريد لمحطات البنزين والغسيل للسيارات .
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشروعي

مُساهمة  سعيد في الجمعة 1 يناير - 13:25

مسا الخير ياحوائيات
جبتلكم اليوم طرق صنع مواد النتظيف ارخص واحسن من الجاهز
سائل تنظيف الخشب
عصير 5 ليمونات,كوب زيت زيتون يخلطو التنين وبينحطو في بخاخ واستخدميه لتنظيف الخشب

سائل تنظيف الزجاج
علبة بخاخ فاضي حطي فيها نصفها خل ابيض ونصفها ماء

معطر جو وممتص للروائح الكريهه
ربع كوب كربونه,كوب ونصف ماء, 5 قطرات من الرائحه اللي بتحبيها ممكن الفانيلا السائله تخلط المكونات معا وتوضع في بخاخ ويرش في المكان المرغوب

تنظيف الميكرويف
عصير ليمونه يخلط مع 300 مل ماء ويوضع في كوب او وعاء ويوضع في الميكرويف ويشغل لمدة 5 دقائق او حسب الاوساخ داخل الميكرويف ثم يمسح من الداخل بفوطه جافه
ايش رأيكم ياحلوات ؟؟
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشروعي

مُساهمة  سعيد في الجمعة 1 يناير - 13:36

بغداد - عواطف مدلول
لم تعرف متى واين بدأت اولى المحاولات لتحضير مواد التنظيف فقد وجدت اثار في انحاء عديدة من العالم تبين ان البشر كانت لديهم حرفة او كان المكان معدا لتصنيع مواد مشابهة للصابون ومن تلك الاماكن العثور على ما يشبه معمل الصابون قد تحجر بشكله الطبيعي في آثار مدينة بومبي في صقلية




التي اندثرت عند انفجار بركانها الشهير قبل الف سنة كما اكتشفت آثار تدل على هذه المهنة في مصر القديمة وفي بلاد ما بين النهرين.المهندس جليل حسين سلمان في قسم النشاط الصناعي في وزارة البيئة يقول: وصفت صناعة الصابون من قبل بعض المؤرخين في القرن الاول الميلادي ولكنها لم تصبح صناعة مقاربة للمعنى المعروف في وقتنا الحاضر الا في القرن الثالث الميلادي وذلك بالنسبة الى اوروبا وقد تطورت هذه الصناعة هناك وعلى نفس الاسس القديمة التي ابتدأت عن طريق مزج الشحوم الحيوانية مع الرماد القلوي وقد بقي الاعتقاد ان الصابون مزيج فيزياوي من هذه المواد حتى عام 1800 للميلاد عندما اثبت احد الكيمياويين الفرنسيين بانه مركب كيمياوي
وفي الفترة نفسها تقريبا تمكن باحث اخر من فصل مادة الكليسيرين من عملية تصنيع الصابون وكان ذلك دليلا قويا على حدوث تفاعل كيمياوي ادى الى انتاج مادة غريبة لم تكن اصلا في خلطة الصابون، كانت المادة القلوية تعزل من رماد حرق بعض النباتات اذ يعامل الرماد بعد اكتمال الحرق مع الماء وهذا يؤدي الى اذابة المواد القاعدية فيه وتتم عملية تصنيع الصابون بواسطة هضم الشحم الحيواني في قدور خاصة في الماء القاعدي المعزول وتشير الكتابات الفرعونية الى توفر ينابيع لمياه طبيعية قاعدية كانت تستعمل انذاك في تحضير الصابون من هضم الشحوم الحيوانية فيها كما انه ومنذ اول ذكر لصناعة الصابون قبل الفي سن وحتى العام 1937 كانت صناعة الصابون متشابهة من الناحية المتعلقة باسلوب تحضير تلك المادة اذ كانت تستحصل بطريقة الوجبة وخلال هذه الفترة الطويلة كانت الاختلافات والتطورات تعنى بطرق معاملة المواد الدهنية قبل الاستعمال ثم في طرق فصل الصابون وتنقيته وفي معاملاته النهائية واضافة الالوان والعطور اليه.
اما في العام 1937 فقد حدثت نقلة تاريخية في مجال تكنولوجيا صناعة الصابون حيث انتجت اول وحدة صناعية لتحضير الصابون باسلوب العمليات المستمرة في مدينة كوينسي في اميركا حيث استعمل فيها الاسلوب المعروف بالطريقة المستمرة لتحلل الشحوم تحت ضغط عال ومعادلة الحوامض الناتجة.
لقد ازدهرت صناعة الصابون ازدهارا كبيرا في عصر النهضة الحديثة والى العام 1940 في بداية ازدهار صناعة المنظفات الجديدة بشكل مساحيق ومنظفات سائلة وخلال اقل من ربع قرن ازاحت هذه الصناعة الجديدة الصابون من الصورة وجعلته في مرتبة ثانية وقد شهدت المرحلة السابقة تطورات عديدة طرأت على العملية الانتاجية لصناعة الصابون ادت الى تحسين نوعية المنتج وشجعت التنافس بين المصانع لتسويق منتجاتها في الاسواق.

تفاعل الصوبنة
*كيف تتم عملية صناعة الصابون؟
يعرف الصابون بانه املاح الصوديوم او البوتاسيوم للحوامض الشحمية والتي اهمها حوامض الاولييك واللوريك والمرستيك والبالميتيك والسيريك وكما هو معلوم فان جميع تلك الحوامض تتولد من التحلل المائي للشحوم الحيوانية والزيوت النباتية التي تكون اصلا بشكل استرات الكليسيرين والكليسيرول ومن وجهة نظر الكيمياء العضوية فيمكن تحفيز تحلل اي ايستر اما بالحامض او بالقاعدة وعند اجراء التحلل المائي باستعمال وسط قاعدي ينتج ملح الحامض الشحمي مباشرة والذي يسمى صابون والتفاعل في هذه الحالة يسمى تفاعل (الصوبنة)

عطور والوان
* ما هي المواد التي تدخل في تلك الصناعة؟
يمكن تقسيم المواد الاولية التي تدخل في صناعة الصابون الى ستة اقسام اولها الزيوت، زيت الزيتون وزيت القطن وزيت الخروع وزيت السمسم وزيت الكتان وزيت اللوز اما الدهون الحيوانية فمنها دهن البقر ودهن الغنم والدهن الناتج من غلي العظام والدهن المنتج من غلي الجلود ومن المواد الاخرى ايضا المواد القلوية واكثر ها استعمالا هي الصودا الكاوية والبوتاس الكاوية وكاربونات الصوديوم وكاربونات البوتاسيوم وكذلك المواد (المالنة) ويستفاد منها في تقوية الصابون وزيادة وزنه مثل كلوريد الصوديوم وسليكات الصوديوم وسليكات المغنسيوم (التالك) والنشا وبربورات الصوديوم والرمل الناعم بالاضافة الى العطور اذ يجب اختيار العطور المناسبة لنوعية الصابون لان الخطا في ذلك يؤدي الى روائح غير مقبولة ومن العطور المستخدمة في الصابون زيت اليانسون وزيت اللوز المر وزيت اليوسف وزيت الليمون وزيت الياسمين وزيت الفانيلا وغيرها من المواد الاولية وكذلك المواد المثبتة التي يستفاد منها لتثبيت العطور المستخدمة ومن هذه المواد الزبدة وبلسم بيرو وزيت الصندل والمسك وبنزوات البنزيل وغيرها واخيرا فان الصابون يحتاج بحسب انواعه الى مواد لتلوينه مثل مادة الازلين والصنوبر والكلوروفيل واملاح النحاس الزرقاء واملاح الحديد الصفراء وغيرها.

زيت النخيل
وتحدد المهندسة اخلاص عبد الصاحب مراحل انتاج الصابون قائلة:
يمكن تقسيم المراحل التي يمر بها تصنيع الصابون وانتاجه الى قسمين اساسيين مرحلة الصوبنة ومرحلة التجفيف والتعبئة اذ ان عملية الصوبنة هي تحلل الزيويت او الدهون تحللا مائيا بوجود القلويات ما يسبب تكون املاح الحوامض الدهنية (صابون) والكليسيرين، وقد وجد ان الحوامض المشبعة مثل حامض الكابريك وحامض اللوريك وغيرها التي يترواح عدد ذرات الكاربون فيها بين 10 ـ 14 ذرة كاربون تنتج افضل انواع الصابون لذا يعد زيت النخيل وزيت جوز الهند من المصادر المهمة لتصنيع الصابون الجيد بسبب احتوائها على دهن حامض اللوريك ومن اهم طرق الصوبنة هي الصوبنة بالوجبات والتي تتم في خزان اسطواني الشكل مفتوح من الاعلى ذي قاع خرطومي تدخل بالخزان اربعة انابيب تفيد في نقل الزيت والصودا الكاوية والماء المملح والماء الاعتيادي والخزان مجهز بالبخار المباشر الذي يعمل على رفع درجة الحرارة وتحريك المزيج وتسخين المواد الاولية التي تشتمل على الحامض المقطر والشحم الحيواني وزيت معين مثل زيت جوز الهند وتخلط بحسب النسب المقررة لها التي تختلف باختلاف الصابون ودرجة جودته ويرافق سحب المواد الاولية سحب محلول الصودا الكاوية الذي يكون بتركيز نحو 40 % ثم يسلط على الخليط بخار مباشر تحت ضغط 10كغم / سم2 وهذا يساعد على مزج المواد ورفع درجة حرارتها الى الحد المقرر لحصول التفاعل الكيميائي وبعد اكتمال التفاعل تتوقف عملية ضخ البخار الساخن ويضاف الماء لتخفيف الماء الملحي تكون نسبة الصابون عن هذه المرحلة نحو 50 بالمئة وبعدها تجرى عملية غسل المزيج بالماء الاعتيادي الذي يساعد ايضا على تخفيف المحلول، ان المواد الصابونية ذات الكثافة القليلة تتصاعد لتطفو مكونة الطبقة العلوية اما الطبقة السفلى (اللاي) فهي الماء والشوائب حيث تمثل الاخيرة خليطا من الكليسيرين بنسبة 8 بالمئة وملح الطعام وقسم من الصودا الحاوية ومواد اخرى غريبة، تسحب طبقة الشوائب الثقيلة من اسفل الخزان وتوضع في خزانات اخرى لاستخلاص الكليسيرين والصودا الكاوية والاملاح وباقي الشوائب وبعض من الصابون غير الجيد المقبول فنيا يسحب الصابون الجيد الحاوي اكثر من 60 بالمئة من الصابون النقي ونحو 0.04 بالمئة من هيدروكسيد الصوديوم و 0.4 بالمئة من ملح الطعام الى مازجة (خباطة) لاضافة مواد اخرى خاصة المواد الملونة.

الحوامض الشحمية
وتذكر الكيمياوية جنان عبد الحسين انواعا اخرى من الصوبنة موضحة بقولها: من بين اهم طرق الصوبنة هي:
الصوبنة المستمرة وتتم ضمن وحدة متخصصة لها تتالف هذه الوحدة من مضخة تغذية رئيسة التي هي عبارة عن عشر مضخات مكبسية وظيفتها تزويد عملية الصوبنة بالمواد الاولية وفقا للنسب المحدودة اضافة لذلك تحتوي وحدة الصوبنة على جهاز التصوبن وجهاز تبريد وخزان (اللاي) واجهزة فصل واخيرا جهاز لضبط نوعية الصابون يضخ اللاي الحاصل من عملية الصوبنة السابقة الى جهاز الصوبنة في الوقت نفسه الذي نضخ فيه المواد الدهنية والشحمية ومحلول الصودا الكاوية الى الجهاز نفسه حيث تكون مع اللاي محلولا متجانسا يستمر في مزج تلك المواد وخلطها بواسطة الخباطة الموجودة في الجهاز ومن المعلوم ان اللاي ضعيف الامتزاج مع الدهون والشحوم لذا يساعد وجود بعض من الصابون داخل جهاز التصويب في عملية المزج ثم يعجل في التفاعل ان طريقة الصوبنة المستمرة تعتمد مباشرة على الحوامض الشحمية وليس على الاستر.ان التفاعل يجري تحت ضغط وحرارة عالية حيث درجة الحرارة في حدود 120 مْ والضغط بحدود 2.5 كغم / سم2 فيبقى ماء التحلل بحالة سائلة تحت هذا الضغط وتلك الحرارة وتسخن الخامات الدهنية مع اوكسيد الخارصين بوصفها عاملا مساعدا ثم ترسل مع محلول التحليل من اسفل عمود خاص يدعى عمود التحلل فتطفو على سطح المحلول بسبب كثافتها الواطئة مسببة ذوبان المواد الدهنية الصاعدة ان التقاء التيارين الصاعد والنازل يؤدي الى حدوث التحلل مسببا تصاعد الحوامض الشحمية ونزول كليسيرين مع الماء حيث يفصل عن الماء بالتبخر اما الحوامض الشحمية المتصاعدة فانها تجفف وترسل الى جهاز تحت ضغط مخلخل لتصفيتها ثم تضخ الى جهاز الصوبنة فتتعادل مع المحلول القلوي المركز وتتحول الى صابون يترك الصابون للتركيد داخل خزانات ليفصل الصابون الجيد عن الصابون غير الجيد.

ملح الطعام
* ماذا يتم خلال عملية الصوبنةالتي تسمى الساخنة؟
في هذه الطريقة يتم غلي الزيت والشحم مع هيدروكسيد الصوديوم او هيدروكسيد البوتاسيوم وبعد اكتمال عملية الصوبنة يضاف ملح الطعام مسببا انفصال الصابون بظهور طبقة غلوية بعدها يجمع الصابون ويقطع بحسب الطلب اما السائل الباقي بعد عملية الفصل فيكون غنيا بالكليسيرين في طريقة الاغلاء هذه يوضح مزيج الزيت والشحم في قدر خاص مجهز بانابيب بخار مباشرة وغير مباشرة ويضاف محلول الصودا الكاوية ويسخن المزيج ويرج البخار المباشر ان الرج يساعد في حصول التصادم بين القلوي ومزيج الزيوت ما يسهل عملية التصوبن ويعجلها، بعد اكمال التصوبن يفصل الصابون عن الكليسيرين المنتج باضافة ملح الطعام الى المزيج حيث ان الصابون لايذوب في المحلول الملحي لذا يطفو على السطح لخفة وزنه (قلة كثافته) تاركا الكليسيرين والملح ذائبين في عملية الفصل هذه يتوقف الرج بالبخار ويترك المزيج فترة من الزمن عند درجة حرارة معينة فيكون الصابون طبقتين العليا تمثل الصابون المصفى والسفلى تمثل صابونا اقل نقاوة يسحب محلول الكليسيرين من اسفل القدر حيث يستخلص ويستعمل ثانية

البوتاسيمي والصوديمي
ويشير المهندس بلسم صلاح ادريس من دائرة بيئة بغداد الى طريقة اخرى من الصوبنة يطلق عليها تسمية الباردة قائلا:
تستعمل هذه الطريقة في تصنيع بعض انواع صابون التواليت وصابون الحلاقة وتعتمد هذه الطريقة اساسا على مزج المواد الدهنية مع المحلول القلوي ثم يرج المزيج تحت درجة لاتزيد عن 40 مْ وترك المزيج ثم يرج ثانية بعدها ليحفظ مدة 24 ساعة تحت درجة 40 مْ من المحلول من المعلوم ان الكليسيرين يبقى ممزوجا مع الصابون المحضر بتلك الطريقة ومن المفيد ان نذكر هنا ان الصابون البوتاسيومي (مثل صابون الحلاقة) يحضر بهذه الطريقة التي لايستعمل فيها ملح الطعام حيث الاخير يسبب في تكوين صابون صوديومي .

سكاكين ثابتة
* هل هناك مراحل اخرى في صناعة الصابون؟
ـ مرحلة التجفيف والتعبئة:
وقد تسبق تلك المرحلة مرحلة التنعيم او الطحن التي تعد من المراحل المكملة التي بها يرسل الصابون السائل الى اسطوانات مبردة تقع الواحدة فوق الاخرى التي تختلف في سرعتها اذ ينتشر عليها الصابون بشكل غشاء فيتجمع وتتحول المادة الصابونية من اسطوانة الى اخرى حتى تنفصل عن الاسطوانة الاخيرة بسكاكين ثابتة لتخرج بشكل اشرطة يدفع الصابون الى الجفنة التي تعمل تحت ضغط مخلخل حيث يسحب البخار من اعلى الجهاز اما الصابون فانه يتجمع في قعر المجففة ويدفع الصابون الى ماكنة تشبه ماكنة ثرم اللحم فيقطع بشكل اسطواني ويخزن داخل خزانات اذ تكون نسبة المواد الدهنية فيه بين (76 ـ 80 بالمئة) وتسحب منه وجبات موزونة وتضاف اليه نسب معينة من المواد الملونة والمعطرة وتمزج مزجا جيدا داخل جهاز خلط بعدها ترسل الخلطة الى مجموعة اسطوانات كابسة لتتجانس ثم تضغط ليخرج الصابون بالاشكال المطلوبة ثم يجفف بالهواء وتبصم عليه العلامة المميزة له بعدها يغلف ويعبأ في صناديق ثم يسوق.
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى