موضوع للبحث

اذهب الى الأسفل

موضوع للبحث

مُساهمة  سعيد في السبت 9 يناير - 12:59

يتصور الكثيرون خطأ أن مصطلح النفايات هو مصطلح سلبي، ولكن العكس هو الصحيح. والنفايات لها أهمية تجارية وصناعية وخاصة أن الموارد الطبيعية في تناقص مستمر وأسعارها في ارتفاع متواصل، ويمكن الاستفادة من النفايات بدلاً من التخلص منها. لذلك يجب إدخال برامج الاستفادة من النفايات البلدية في خطط التنمية والعمل على استخلاصها كمصدر طبيعي للصناعات المنخفضة التكاليف. إن الإسلام يدعو للعناية بالبيئة والنظافة ومن ذلك إدارة وتدوير النفايات، حيث قال النبي المصطفى محمد {؛ "إماطة الأذى عن الطريق صدقة"، وقال سيدنا محمد {؛ "إن الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها كلمة لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق". لذلك فالتعامل مع النفايات بشكل غير سليم يعتبر أذى ويأثم فاعلها، في حين أن إزالتها أو الاستفادة منها كتدويرها تعتبر صدقة ويثاب العاملون عليها. ويتطلب الاستثمار في تدوير النفايات استراتيجية شاملة تشترك فيها مؤسسات القطاعين العام والخاص ذات العلاقة بالنظافة العامة والنفايات والصحة العامة وحماية البيئة والأجهزة الاقتصادية المختصة بهدف معالجة النفايات والاستفادة منها، بالإضافة إلى متابعة الدراسات في مجال تدوير النفايات وإعادة استخدامها في الصناعة، والقطاع الخاص هو الأكثر مقدرة وتأهيلاً للاستثمار في مجال تصنيع النفايات. ويعتبر المستثمر ورأس المال وتكاليف الضمان من المعايير المهمة التي تؤخذ بعين الاعتبار مالياً. ومعظم الكلف العالية ناتجة عن الاستخدام غير الفعال للمصادر نتيجة هدر في تكلفة المواد الخام والطاقة بالإضافة إلى عدم كفاءة التشغيل والمعالجة وزيادة تكاليف الدعاوى القضائية.
الدراسات التسويقية


إن الدراسات التسويقية لها أهمية كبيرة في عملية الاستثمار في مجال النفايات. وهذه الدراسات يمكن اتخاذها أساساً لتحديد الطاقات الإنتاجية للمشروعات. ويمكن أن تسهم الدولة في مشاريع معالجة النفايات عند تحويلها إلى القطاع الخاص من خلال طرق متعددة وهي؛ القروض، المساعدة الفنية، المساهمة في رأس المال، استئجار المعدات، البيع الآجل مع تقسيط الثمن. وتأخذ النفايات النصيب الأكبر من ميزانية البلديات والهيئات المحلية المعنية وخاصة أن السكان في ازدياد وبالتالي ازدياد كميات النفايات، وتدوير النفايات يقلل من هذه الميزانية.
الاستفادة من النفايات


تتوفر عدة طرق لاسترجاع المواد المفيدة من النفايات الصلبة وإعادة الاستفادة منها، ومن هذه الطرق: الفرز المغناطيسي حيث توضع النفايات على سير متحرك يتعرض إلى مادة مغناطيسية تجذب إليها المعادن القابلة للجذب المغناطيسي. والفرز الهوائي حيث يتم عزل النفايات حسب كثافتها وحجمها، وتقذف النفايات في الهواء ليتم عزل المواد المتشابهة حسب مسافة القذف. وكذلك يتم عزل النفايات حسب مكوناتها لإعادة تصنيعها بعد كبسها، حيث تعاد السيارات القديمة إلى مصانع الحديد والصلب، الزجاج المكسور إلى مصانع الزجاج، الأخشاب إلى مصنع الخشب المضغوط، الأوراق القديمة والنفايات السليلوزية إلى مصنع الورق، نفايات اللدائن إلى مصنع اللدائن، علب الألمنيوم، والنفايات العضوية إلى وحدة توليد الطاقة والتحويل الحيوي (الكمبوست). ويمكن الاستفادة من فضلات الشحوم في صناعة الصابون والشموع وزيت التشحيم. ويستفاد من العظام والشحوم والريش بعد معالجتها كغذاء للحيوانات. ويمكن الاستفادة من قطع الأثاث المنزلي ذات الحجم الكبير في إعادة استخدامه ونقله من قبل شركات أو أشخاص متخصصين.
ويمكن تقسيم استرجاع النفايات والذي يسمى أحياناً (4R) على النحو التالي؛ التقليل Reduction، إعادة الاستعمال Re-use، التدوير Recycling، والاسترداد Recovery، والتي تشمل التحويل الحيوي واسترداد الطاقة. وحالياً تتمثل استراتيجية النفايات في كثير من الدول وخاصة الدول المتقدمة من التخلص إلى التقليل عندما يكون ذلك ممكناً اقتصادياً أو تقنياً أو بيئياً. وفوائد استرجاع النفايات هي التقليل من النفايات، توفير المواد الخام، وتوفير الطاقة. واستخلاص المواد من مواقع الدفن تعد أكثر شيوعاً في البلدان النامية من استخلاصها من المصدر.
وتواجه عملية استرجاع المواد من النفايات مشكلتين رئيسيتين وهما؛ تفضيل استخدام المواد الخام على المسترجعة، وارتفاع كلفة فصل وتجميع ونقل ومعالجة المواد المسترجعة. وأحياناً يتم إعادة استعمال النفايات بدون الأخذ بعين الاعتبار تأثيراتها الصحية، فمثلاً استخدام الصحف لتغليف الأطعمة، استخدام صناديق الكارتون المستعملة للتغليف لأغراض أخرى، استعمال المنسوجات المسترجعة في حشو المفروشات، إرجاع القناني التي استخدمت لأغراض أخرى، واستعمال رقائق اللدائن في التغليف. وأحياناً يتم فرز المواد الغذائية وبعض المواد العضوية ليتم طحنها وتقديمها كغذاء للأسماك والحيوانات.
فرز وفصل النفايات


إن فصل المواد من المصدر له فوائد أهمها، أن المواد تبقى نظيفة وغير مختلطة بغيرها من المواد، وهو أمر يتطلب تعاون السكان. وأهم المواد التي يمكن فصلها من المصدر هي الورق والقناني الزجاجية واللدائن وعلب الألمنيوم والمطاط والحديد. ويتم على نطاق ضيق في بعض مدن المملكة العربية السعودية فصل المواد من المصدر وأهمها الورق.
وعملية الفصل المركزي للنفايات تستخدم عادة إحدى الطرق التالية؛ تيار الهواء، الطفو، المطرقة الدوارة، الغربلة، والفصل الإلكتروستاتيكي. وأهم مشاكل الفصل المركزي هو تلوث المواد بالنفايات.
وتتم عملية الفصل عادة في مصنع فرز النفايات، حيث يجري فيه فرز النفايات المخلوطة قبل إرسال كل مادة مفروزة إلى مصانع الإنتاج بالنسبة للزجاج والورق والألمنيوم والحديد، أو إلى مصانع التدوير بالنسبة للسماد العضوي واللدائن بأنواعها المختلفة. والمتبقي من الفرز يتم معالجته والتخلص منه عن طريق الدفن الصحي أو محطات الترميد. ويتم تجميع النفايات في الدول وما يتبقى بثلاث طرق رئيسية وهي: التجميع المنزلي بعد الفرز، التجميع في المراكز التجارية والأحياء والحدائق العامة، ومراكز التجميع المركزية.
وهناك نفايات منزلية يتم فرزها لكونها نفايات خطرة كالبطاريات والأصباغ. ويتم جمعها من المصدر أو نقلها إلى مواقع جمع النفايات المنزلية الخطرة، وهذه النفايات ليست لها علاقة بالنفايات الصناعية الخطرة.
التدوير عمليات مترابطة


يمكن تعريف التدوير بأنه عدة عمليات مترابطة بعضها ببعض تبدأ بتجميع المواد التي بالإمكان تدويرها ومن ثم فرزها حسب أنواعها لتصبح مواد خام صالحة للتصنيع ليتم تحويلها إلى منتجات قابلة للاستخدام. وأهم النفايات القابلة للتدوير، الحديد والألمنيوم والورق والزجاج واللدائن (البلاستيك) والخشب والنفايات العضوية كنفايات الطعام. ويتم فيه معالجة مكونات النفايات لإنتاج مواد أو منتجات قابلة للاستعمال مثل صهر معادن الخردة والأدوات الزجاجية وعجينة الأوراق المكتبية. وعملية الفصل يمكن أن تتم من المصدر حيث تقوم ربات البيوت مثلاً بوضع كل نوع من النفايات في صندوق خاص، فهناك صندوق خاص للقناني الزجاجية وصناديق للدائن، والأوراق، والقطع المعدنية وأخرى لنفايات الطعام. وقد يتم فصل المواد المختلفة في مراكز التجميع أو قرب المدافن الصحية حيث تستخدم الآلات والتجهيزات لفصل المكونات الرئيسية للنفايات بشكل ميكانيكي أو باستخدام الهواء أو بواسطة التعويم بالماء أو بالفصل الكهربائي والمغناطيسي. وقد يتم الاستفادة أو التخلص من هذه المواد المفصولة في عمليات أخرى مثل التحويل الحيوي (الكمبوست) أو حرقها.
والتدوير يؤدي إلى التقليل من اعتماد المصانع على المواد الطبيعية كخامات أساسية لمنتجاتها مما يؤدي بالتالي إلى التقليل من استنزاف تلك المواد الطبيعية. ومن الفوائد البيئية والاقتصادية في تدوير النفايات نذكر؛ التقليل من تلوث البيئة نتيجة التخلص من النفايات عن طريق الدفن أو الحرق، المحافظة على المواد الطبيعية، وتقليل الاعتماد على استيراد المواد الأولية، توفير فرص صناعية جديدة لأصحاب رؤوس الأموال وتوفير فرص عمالة جديدة، وتوفير الطاقة. ومن أهم الصناعات التي تعتمد على النفايات المنزلية؛ السماد العضوي والورق والزجاج والحديد والألمنيوم واللدائن والخشب.
ونظراً لصعوبة تصنيف اللدائن الموجودة في النفايات البلدية تصنيفاً دقيقاً يتم فرزها يدوياً حسب أشكالها وحسب البوليمر الرئيسي المكون لها. إن اللدائن المعاد تدويرها من النفايات البلدية يمنع عالمياً استخدامها في تغليف وتعبئة المواد الغذائية بسبب الملوثات التي يمكن أن تكون عالقة بها. وحصل تطوير في تقنيات معالجة نفايات اللدائن وإعادة تدويرها.
والأساليب الجيدة في التجميع لغرض التدوير هو إنشاء مراكز تجميع بالأحياء السكنية وذلك باستقطاع مساحة صغيرة من الحدائق في الأحياء تكون مجهزة لاستقبال المواد القابلة للتدوير وشرائها بسعر رمزي وكبسها لتسهيل شحنها، ووضع حاويات تجميع بالقرب من المراكز التجارية على أن يقوم أقرب مركز تجميع بتجميعها، مع إلزام المطاعم والمراكز الأخرى بإرسال المواد بعد فرزها لأقرب مركز تجميع.
تقليل النفايات


ويمكن تقليل تعريف النفايات من المصدر بأنه تخفيض النفايات قدر الإمكان. ولكن تدوير النفايات هو استعمال النفايات بدل المواد الخام في مصانع الإنتاج. وكلتا الحالتين تقللان النفايات الذاهبة إلى مواقع الدفن وبالتالي الإدخار المالي والمادي وتوفير الطاقة. وعلب الألمنيوم مثلاً يمكن إعادة تدويرها لمرات عديدة. والتقليل يعني أي أسلوب يؤدي إلى تقليص النفايات فهو يتغير من تقليص استخدام الأوراق المكتبية والقرطاسية إلى التغير في العمليات الصناعية للوصول إلى ناتج أقل نفاية، فمثلاً استخدام عصير مركز بدلاً من عصير مخفف داخل العلب.
استرداد الطاقة


إن الحصول على الطاقة من النفايات هدف اقتصادي مهم فضلاً عن التخفيض في حجم النفايات. وتعتمد كمية الطاقة الناتجة على مكونات النفايات ونسبة الرطوبة والطاقة الحرارية الكامنة. وتتراوح نسبة المواد القابلة للاحتراق في النفايات بين 70%-80% من وزن النفايات. وعادة تستخدم طاقة النفايات لأغراض التسخين وتوليد الكهرباء وينخفض الحجم إلى حوالي 5%-10%. ويمكن إنتاج الوقود الصلب بتقطيع النفايات إلى أحجام مختلفة باستعمال تيار من الهواء أو على شكل ألياف على هيئة مسحوق.
الاستثمار في تدوير النفايات


إن إعادة تصنيع النفايات يعتبر الحل الأمثل للتخلص من النفايات بيئياً ويعود بالنفع الاقتصادي عند توفر رأس المال والتكنولوجيا والأيدي العاملة المدربة. ومن فوائد تدوير النفايات بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة من التلوث، تخفيض ميزانية عقود النظافة، خلق فرص استثمارية بسبب توفر المواد الخام، خلق منشآت صغيرة ومتوسطة الحجم، وإحلال بعض المنتجات البديلة مثل إحلال منتجات لدائن بدل منتجات الخشب. إن معظم تكاليف تشغيل برنامج الفرز من المصدر ناتجة عن تجميع النفايات المفروزة وتشغيل مركز الفرز.
ويمكن بيع الورق معبأ في أكياس. ويفضل تصنيف الورق حسب درجته مثل ورق الصحف والكرتون والكتب والورق المخلوط. وتقسم المعادن الحديدية حسب درجاتها وأهمها صفائح الصلب الرقيقة وحطام المكائن الثقيلة والحديد الزهر. والمحتوى الرئيسي من المعادن الحديدية في النفايات يتكون من علب الصفيح والقناني الفارغة. أما المعادن غير الحديدية فتحتاج إلى مهارة يدوية لتصنيفها وأهمها الألمنيوم والنحاس والرصاص والزنك، وتعتبر عالية القيمة عند بيعها. والمنسوجات كالملابس الصوفية يمكن إعادة استعمالها أو تدويرها لصناعة البطاطين، والسجاد يستخدم في صناعة المواد العازلة للأسقف، والمنسوجات تباع مباشرة دون خزنها. ويفضل إرجاع القناني الزجاجية الفارغة إلى منتجيها الأصليين. والزجاج المكسور يتم غربلته ليكون خالياً من الشوائب. ومن أساليب تشجيع التدوير منع استخدام أدوات تعليب تستخدم أكثر من مادة واحدة لتسهيل عملية تدويرها، وكذلك جعل المنتجات تحتوي على أقل ما يمكن من مواد لتسهيل فرزها.
وسوق نفايات اللدائن في اتساع لوجود استخدامات مختلفة لها. إن معدن الألمنيوم المسترجع من النفايات له أهمية اقتصادية كبيرة، حيث وجد في أوروبا أن معظم الاحتياجات من الألمنيوم تتم من المواد الخام الثانوية مثل النفايات وفضلات العلب والتقطيع.
وأهم فائدة للفرز من المصدر هي الحصول على نتائج جيدة وأسعارها عالية نسبياً في سوق المكاتب والكرتون والزجاج والألمنيوم واللدائن والمطاط. ويحتاج الفرز من المصدر إلى كلفة أقل من رأس المال الذي يستخدم لإنشاء مخزن لتجميع النفايات المفروزة وأحياناً تكون سيارة تجميع. وعلى العكس فإن كلفة رأس المال لمجمعات الفرز المركزية تتطلب منشآت كبيرة ومعدات معقدة للتمزيق وناقلات. ومنشآت الفرز من المصدر يمكن تغيير حجمها حسب الرغبة وهي تستهلك طاقة أقل في التشغيل. وطريقة الفرز من المصدر مناسبة جداً للمجتمعات البعيدة عن مواقع الفرز المركزية وتحتاج لنفسها سوق مواد ثانوية، وهي مناسبة للتجميع من قبل الجمعيات الخيرية. وهي أكثر الطرق اقتصادية ومفضلة للبلديات لأنها لا تحتاج إلى نقل النفايات ودفنها في مواقع الدفن. ولكن تحتاج البلديات إلى مشاركة فاعلة من قبل المجتمع وإيجاد أسواق مستهلكة لهذه المواد بشكل مستمر. لذلك فهذه الطريقة تحتاج إلى تعاون الجمهور لإنجاحها. ووجد أن أكثر الناس رغبة للفرز من المصدر هم المتأثرون سلبياً من المدافن الصحية.
تكلفة برنامج الفرز


إن معظم تكاليف تشغيل برنامج الفرز من المصدر ناتجة عن تجميع النفايات المفروزة وتشغيل مركز الفرز. والتجميع إما يتم بواسطة مركبات الفصل أو مركبات تجميع النفايات البلدية المحورة لجمع النفايات المدورة وهي أرخص من الأولى ولكن تجميعها أقل. ولوحظ أن أسعار النفايات المدورة قابلة للتغير بشكل سريع. ووجد أن إعادة تجميعها أقل. ولوحظ أن أسعار النفايات المدورة قابلة للتغير بشكل سريع. ووجد أن إعادة تدوير الأوراق له جدوى فنية واقتصادية. ولوحظ أن الطاقة المستخدمة لإنتاج حديد من المادة الخام أكثر من 2-4 مرات من الطاقة المطلوبة من مواد التدوير، وتصل إلى 20 مرة في حالة الألمنيوم. ولهذا السبب فإن نفايات الألمنيوم المدورة تكون مرغوبة من قبل المصانع المنتجة. ونفايات اللدائن المدورة هي الأكثر تعقيداً ولذلك فهي غير مرغوبة في استخدامها كبدائل للمواد الخام من قبل المصانع المنتجة نسبة لنفايات المواد المدورة الأخرى. ويسهم تدوير النفايات في التقليل من تلوث الهواء والمياه نتيجة التقليل من تصنيع المنتجات وبالتالي التقليل من كلفة معالجتها. وتقلل النفايات من الأيدي العاملة اللازمة للصناعة.
وبالنسبة للعلب والقناني غير القابلة للتدوير يمكن فرض ضرائب على بيع محتوياتها لموازنة كلفة إدارة نفاياتها. وبالتالي تصبح العلب والقناني القابلة للتدوير أرخص من مثيلاتها غير القابلة للتدوير مما يشجع على شرائها.
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

للبحث

مُساهمة  سعيد في السبت 9 يناير - 13:04

الاستثمار في القمامة.. وعلاقته بالتنمية
د.ناصر المعلم
إن الإسلام يدعو للعناية بالبيئة والنظافة، حيث قال النبي المصطفى محمد: ''إن الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها كلمة لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق'', لكن يتصور البعض أن مصطلح النفايات هو مصطلح سلبي بينما العكس هو الصحيح, فالنفايات لها أهمية تجارية وصناعية خاصة أن الموارد الطبيعية في تناقص مستمر وأسعارها في ارتفاع متواصل وندعو هنا للاستفادة من النفايات بدلاً من التخلص منها, إن الحصول على الطاقة من النفايات هو هدف اقتصادي مهم, فضلاً عن التخفيض في حجم النفايات, حيث تراوح نسبة المواد القابلة للاحتراق في النفايات بين 70 و80 في المائة من وزنها, وتستخدم طاقة النفايات لأغراض التسخين وتوليد الكهرباء, كما هو متبع في الدول الاسكندنافية, لذلك يجب إدخال برامج الاستفادة هذه في خطط التنمية والعمل على استخلاصها كمصدر طبيعي للصناعات المنخفضة التكاليف, هذه الدعوة للاهتمام بالنفايات هي دعوة للحفاظ على الثروة في أدنى مستوياتها وتعني كثيرا فمن بذر فيها فقد يبذر في أشياء أخرى ثمينة, ونلاحظ أن أول ما اهتمت به الدول الكبرى الغنية هو موضوع النفايات, لقد اهتمت تلك الدول المتقدمة اهتماما كبيرا بإعادة تصنيع المخلفات, وخصصت أماكن للنفايات المختلفة وسط شوارعها وصنفتها وأعطت كل واحد منها اسما فقالت هذه أماكن لنفايات الأوراق وهذه للعلب البلاستيكية, وتلك للزجاج وغير ذلك, إن إعادة تصنيع النفايات يعد الحل الأمثل للتخلص من النفايات بيئياً ويعود بالنفع الاقتصادي عند توافر رأس المال والتكنولوجيا والأيدي العاملة المدربة, كما يتطلب الاستثمار في تدوير النفايات استراتيجية شاملة تشترك فيها مؤسسات القطاعين العام والخاص ذات العلاقة بالنظافة العامة والنفايات والصحة العامة وحماية البيئة والأجهزة الاقتصادية المختصة, وذلك بهدف معالجة النفايات والاستفادة منها، أي أن الموضوع ليس اعتباطيا, بل يحتاج إلى إدارة وتنظيم, لقد عملت الدول المتقدمة على صيانة مدخرات بلدانها وتنمية اقتصادها وعودت مواطنيها على النظام والاستفادة من جزء من مصروفاتهم في المساهمة في رفع الاقتصاد الصناعي وحماية البيئة فهل نحذو حذوهم؟ استخدمت الدول المتقدمة أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات استخدام المخلفات وإعادة تدويرها, وذلك من خلال الاستفادة من المخلفات المنزلية بتحويلها إلى سماد عضوي ذي جودة عالية, واستعملت عدة طرق لاسترجاع المواد المفيدة من النفايات الصلبة وإعادة الاستفادة منها كالفرز المغناطيسي والفرز الهوائي, وكذلك عزل النفايات, حسب مكوناتها لإعادة تصنيعها بعد كبسها, ويمكن الاستفادة من فضلات الشحوم في صناعة الصابون والشموع ومن قطع الأثاث المنزلي ذات الحجم الكبير في إعادة استخدامه ونقله من قبل شركات متخصصة, عملية إعادة تصنيع الورق مثلا من المخلفات ستوفر ثلث كمية الطاقة المستخدمة في تصنيع ورق جديد من الشجر, كما أننا بذلك سنوفر الشجر نفسه الذي يحافظ على توازن بيئتنا, إضافة إلى أن إعادة تصنيع الزجاج من مواد خام جديدة يوفر كمية من الطاقة كافية لإضاءة مصباح كهربائي بقوة 100 واط لمدة أربع ساعات, كما أن عبوات الألمنيوم الفارغة كعبوات المياه الغازية عند جمعها وصهرها مرة أخرى وضغطها لعمل شرائح معدنية تحول إلى عبوات جديدة, كذلك فإن عملية إعادة تصنيع عبوة معدنية واحدة مثل عبوات المياه الفارغة في تلوث الماء هي أقل بنسبة 97 في المائة وتلوث الهواء أقل بنسبة 95 في المائة مقارنة بعملية تصنيع العبوة نفسها من مواد خام جديدة, وأن عملية إعادة تصنيع الورق من المخلفات تقلل نسبة التلوث بنحو 74 في المائة بالنسبة لعملية تصنيع الورق من مواد خام أي من لباب الشجر, فعملية التوفير من وراء تلك المبادئ وتطبيقها في الاستثمار الصناعي هي حقيقية وواردة وليست تحصيل حاصل أو مبالغا فيها, ولكن تحتاج إلى وعي اجتماعي منظم حتى لا نلوم الآخرين على تصرفاتهم وسلوكياتهم الخاطئة عند إلقائهم القوارير والأوراق وبقايا الأطعمة في ساحة المدرسة أو في الشوارع، والمناهج الدراسية يجب أن تولي اهتماما أكبر بإدراج عمليات إعادة التصنيع Recycling ضمن مناهج العلوم وغيرها من المواد مع الحاجة إلى التطبيق الميداني حتى لا نسهم في عرقلة حماية البيئة أو نقف دون وعي في وجه مفهوم الدعم الاقتصادي الوطني, لأن من فوائد تدوير النفايات, إضافة إلى الحفاظ على البيئة من التلوث, تخفيض ميزانية عقود النظافة وخلق فرص استثمارية بسبب توافر المواد الخام وإحلال بعض المنتجات البديلة كإحلال منتجات البلاستك بدل منتجات الخشب مثلاً, كما أن استخدام أكواب البلاستيك يمكن الاستفادة منها في عمل نماذج مختلفة لتحف جميلة ورش موادها بالطلاء الخفيف يمكن من استخدامها في صناديق للأقلام والحصالات وأغلفة للكتيبات, وهناك أفكار عديدة ومختلفة ولكن لا بد من توعية الطلبة على وجه الخصوص بأهمية التجميع لتلك المواد التي قد تنتج معارض رفيعة المستوى بدلا من تحويلها إلى مجرد نفايات, إن عملية تدوير القمامة كأي عملية تصنيع أخرى ستواجه كثيرا من المشكلات وستفضل استخدام المواد الخام على المسترجعة, أو أن يتم إعادة استعمال النفايات دون الأخذ في الحسبان تأثيراتها الصحية, على أن فصل مواد النفايات من مصدرها له فوائد أهمها أن المواد تبقى نظيفة وغير مختلطة وهو أمر يتطلب تعاون المواطنين أو السكان‏ ومن المواد التي يمكن فصلها من المصدر: الورق والعبوات الزجاجية والمطاط, وتتم عملية الفصل عادة في مصنع فرز النفايات، حيث يتم فيه فرز النفايات المخلوطة قبل إرسال كل مادة مفروزة إلى مصانع الإنتاج بالنسبة للزجاج والورق والألمنيوم أو إلى مصانع التدوير بالنسبة للسماد العضوي, وطبعا أهم النفايات التي تقع عليها أعيننا بشكل يومي هي النفايات المنزلية ويتم جمعها من المصدر أو نقلها إلى مواقع جمع النفايات المنزلية, حيث إن التدوير هو بمثابة عدة عمليات مترابطة‏ بعضها بعضا تبدأ بتجميع المواد التي في الإمكان تدويرها ومن ثم فرزها حسب أنواعها لتصبح مواد خام صالحة للتصنيع, ويتم تحويلها إلى منتجات قابلة للاستخدام, وحيث تشكل النفايات الصلبة مشكلة بيئية قائمة بذاتها لأنها تؤدي إلى تلوث البيئة إذا لم يتم إعادة تدويرها والاستفادة منها بدلاً من رميها بشكل عشوائي كما يحصل في ثنايا بيئتنا, حيث ترمى القمامة على جوانب الطرق أو أن تنقل إلى مكب عام للقمامة ليتم تجميعها ومن ثم طمرها دون معالجة, ولقد لجأت بعض الدول إلى استخدام أساليب تقنية حديثة للاستفادة من النفايات الصلبة, وأهم النفايات القابلة للتدوير هي: الحديد والألمنيوم والورق والزجاج والبلاستيك والخشب والنفايات العضوية كنفايات الطعام, وأود أن أؤكد أن إعادة التصنيع هذه هي سياسة اقتصادية جيدة لتنمية اقتصاد البلد وفيه توفير للمال والمواد الخام، وهي جميعا ليست مسلكيات عفوية, بل تحتاج إلى تعلم وطرق تربوية يجب أن تغرس في نفوس الناشئة منذ الصغر وتعودهم على تخصيص صناديق للأوراق والكتب والمعلبات البلاستيكية, وفي الختام, فإن موضوع الاستثمار في القمامة ليس استخفافا أو مضيعة للوقت, لكنه يعطينا درسا كبيرا ويعلمنا أن الحفاظ على ثروتنا الوطنية يبدأ من أبسط الأمور وهي التي تبدو لنا بسيطة وتافهة, بينما هي من صلب العمليات التي تؤثر في الاقتصاد الوطني وفي نظافة البيئة والمجتمع وتخلصه من الأوبئة والأمراض المختلفة التي هي على غرار مرض إنفلونزا الخنازير الذي يجتاح مجتمعاتنا في الوقت الحاضر, كما يجعلنا نحترم الرجل الذي ينظف ويكنس الشارع, وإذا ما أجدنا الاستثمار في القمامة سنجيد الاستثمار حتى في الذهب
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع للبحث

مُساهمة  سعيد في السبت 9 يناير - 13:11

تشكل النفايات الصلبة مشكلة بيئية قائمة بذاتها لأنها تؤدي إلى تلوث البيئة إذا لم يتم إعادة

تدويرها والاستفادة منها بدلاً من أن ترمى بشكل عشوائي كما يحصل عندنا حاليا حيث ترمى القمامة على جوانب وحواف الطرق الرئيسية والفرعية وكذلك في الأراضي الزراعية , أو أن تنقل إلى مكب عام للقمامة ليتم تجميعها ومن ثم طمرها دون معالجة ولقد لجأت بعض الدول إلى استخدام أساليب تقنية حديثة للاستفادة من النفايا الصلبة

هل فكرت فى استثمار نفاياتك
هل فكرت بانها نفايات من ذهب
هل وهل................................اسئله كثيره

تستخدم الدول المتقدمة أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات استخدام المخلفات وإعادة تدويرها من خلال :‏

- الاستفادة من المخلفات المنزلية بتحويلها إلى سماد عضوي ذي جودة عالية.‏

- الاستفادة من المخلفات الصلبة بواسطة الفرز الجاف.‏

وتتوفر عدة طرق لاسترجاع المواد المفيدة من النفايات الصلبة وإعادة الاستفادة منها, ومن هذه الطرق:‏

الفرز المغناطيسي والفرز الهوائي وكذلك يتم عزل النفايات حسب مكوناتها لاعادة تصنيعها بعد كبسها ويمكن الاستفادة من فضلات الشحوم في صناعة الصابون والشموع ومن قطع الأثاث المنزلي ذات الحجم الكبير في إعادة استخدامه ونقله من قبل شركات متخصصة.‏

وتواجه عملية استرجاع المواد من النفايات مشكلتين رئيسيتين هما : أ- تفضيل استخدام المواد الخام على المسترجعة.‏

ب- ارتفاع كلفة فصل وتجميع ونقل ومعالجة المواد المسترجعة.‏

وأحياناً يتم إعادة استعمال النفايات دون الأخذ بعين الاعتبار تأثيراتها الصحية.‏

فرز وفصل النفايات‏

إن فصل المواد من المصدر له فوائد أهمها: إن المواد تبقى نظيفة وغير مختلطة وهو أمر يتطلب تعاون السكان.‏

ومن المواد التي يمكن فصلها من المصدر: الورق- العبوات الزجاجية واللدائن والمطاط.. وتتم عملية الفصل عادة في مصنع فرز النفايات حيث يتم فيه فرز النفايات المخلوطة قبل ارسال كل مادة مفروزة إلى مصانع الانتاج بالنسبة للزجاج والورق والألمنيوم أو إلى مصانع التدوير بالنسبة للسماد العضوي واللدائن بأنواعها وهناك نفايات منزلية يتم فرزها لكونها نفايات خطرة كالبطاريات والأصباغ, ويتم جمعها من المصدر أو نقلها إلى مواقع جمع النفايات المنزلية الخطرة وهذه النفايات ليست لها علاقة بالنفايات الصناعية الخطرة.‏

التدوير عملية مترابطة‏

يمكن تعريف التدوير بأنه عدة عمليات مترابطة بعضها ببعض تبدأ بتجميع المواد التي بالامكان تدويرها ومن ثم فرزها حسب أنواعها لتصبح كمواد خام صالحة للتصنيع ليتم تحويلها إلى منتجات قابلة للاستخدام وأهم النفايات القابلة للتدوير : الحديد والألمنيوم والورق والزجاج والخشب والتدوير يؤدي إلى التقليل من اعتماد المصانع على المواد الطبيعية كخامات أساسية لمنتجاتها مما يؤدي بالتالي إلى التقليل من استنزاف تلك المواد الطبيعية ومن الفوائد البيئية والاقتصادية لتدوير النفايات نذكر :‏

1- التقليل من تلوث البيئة نتيجة التخلص من النفايات عن طريق الدفن أو الحرق.‏

2- المحافظة على المواد الطبيعية.‏

3- تقليل الاعتماد على استيراد المواد الأولية.‏

4- توفير فرص صناعية جديدة.‏

5- توفير فرص عمالة جديدة وتوفير في الطاقة .‏

والأساليب الجيدة في التجميع لغرض التدوير هي إنشاء مراكز تجميع بالأحياء السكنية, ووضع حاويات تجميع بالقرب من المراكز التجارية, والزام المطاعم والمراكز الأخرى بارسال المواد بعد فرزها لأقرب مركز تجميع.‏

وتقليل النفايات يعني تخفيض كمية النفايات من المصدر بينما تدوير النفايات هو استعمال النفايات بدل المواد الخام في مصانع الانتاج وكلتا الحالتين تقللان النفايات الذاهبة إلى مواقع الدفن وبالتالي الادخار المالي والمادي وتوفير الطاقة وعلب الألمنيوم مثلاً يمكن إعادة تدويرها عدة مرات.‏

استرداد الطاقة‏

إن الحصول على الطاقة من النفايات هدف اقتصادي مهم, فضلاً عن التخفيض في حجم النفايات, وتعتمد كمية الطاقة الناتجة عن مكونات النفايات ونسبة الرطوبة والطاقة الحرارية الكامنة وتتراوح نسبة المواد القابلة للاحتراق في النفايات بين 70% -80% من وزن النفايات.‏

وعادة تستخدم طاقة النفايات لأغراض التسخين وتوليد الكهرباء كما هو متبع في الدول الاسكندنافية..‏

إن إعادة تصنيع النفايات يعتبر الحل الأمثل للتخلص من النفايات بيئياً ويعود بالنفع الاقتصادي عند توفر رأس المال والتكنولوجيا والأيدي العاملة المدربة.‏

ومن فوائد تدوير النفايات بالاضافة إلى الحفاظ على البيئة من التلوث تخفيض ميزانية عقود النظافة وخلق فرص استثمارية بسبب توفر المواد الخام وإحلال بعض المنتجات البديلة كاحلال منتجات لدائن بدل منتجات الخشب مثلاً .‏

إن معظم تكاليف تشغيل برنامج الفرز من المصدر ناتجة عن تجميع النفايات المفروزة وتشغيل مركز الفرز. وأهم فائدة للفرز من المصدر هي الحصول على نتائج جيدة, وأسعارها عالية نسبياً في سوق المكاتب والكرتون والزجاج والمطاط ويحتاج الفرز من المصدرإلى كلفة أقل من رأس المال الذي يستخدم لانشاء مخزن لتجميع النفايات المفروزة وطريقة الفرز من المصدر مناسبة للتجمعات السكانية البعيدة عن مواقع الفرز المركزية وهي أكثر الطرق اقتصادية ومفضلة للبلديات لأنها لا تحتاج إلى نقل النفايات ودفنها في مواقع الدفن ولكن تحتاج البلديات إلى مشاركة فاعلة من قبل المجتمع وإيجاد أسواق مستهلكة لهذه المواد بشكل مستمر لذلك فهذه الطريقة تحتاج إلى تعاون الجمهور لانجاحها, ولقد تبين أن أكثر الناس رغبة للفرز من المصدر هم المتأثرون سلبياً من المدافن الصحية

ان كنت مستعد للاستثمار سوف نقدم لك افضل الحلول.............انها نفايات من ذهب
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع للبحث

مُساهمة  سعيد في السبت 9 يناير - 13:13

zayed
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى zayed
البحث عن جميع مشاركات zayed

#2 26-03-09, 10:50 AM
د.سكينة بن عامر
@ مشرفة منتدى قطرة ندى @ تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: اسكن مدينة عربية اسمها ليبيا وفي حي منها اسمه بنغازي في اجمل بقعة منها ندعوها البركة
المشاركات: 222


ابدأ بنفسك

--------------------------------------------------------------------------------

موضوع مهم أخي، وحل لمشكلة كبيرة، إذ لا يكفي أن ننظم حملات توعية بتقليل المخلفات من المنبع، ونشر ثقافة التدوير، لكننا في حاجة حقيقية لمشروع يساعدنا في كيفية التعامل مع المخلفات التي نجمعها ونقلل منها.


وبالرغم من أن ردي هذا يعتبر واحدا من المشاريع التي تدرج ضمن منتدى قطرة ندى، لكنني أري ضرورة ادراجه كرد علي موضوعك القيم لانهما يكملان بعضهما.


شكرا لك أخي واليك مشروعا لتعليم الأطفال والجيل الصاعد كيفية الحد من المخلفات من المنبع.


عملية رصد بيئي للمخلفات في المدرسة ووضع حلول لمشكلة تراكمها


نحتاج الي: ستة أكياس لتجميع النفايات /ميزان عادى / قائمة الرصد المرفقة.


الخطوات:


1. يشرح التلميذ للمجموعة داخل الفصل كيف أننا ننتج يومياً كميات كبيرة من النفاياتن ثم يطلب منهم أن يجمعوا كل النفايات المتخلفة عن نشاط التلاميذ في الفصل في يوم واحد مع تصنيفها ووزنها في نهاية اليوم.

2. توزع الأكياس أو العلب في أماكن متفرقة ويخصص كل واحد لنوع معين من النفايات (طعام/ورق/بلاستيك/معادن/زجاج/أشياء أخرى).

3. يقوم التلاميذ في الحصة الأخيرة أو في نهاية اليوم بوزن الأشياء وتعبئة المعلومات الخاصة بنوعية ووزن المواد التي جمعت خلال اليوم في جدول يتم تصميمه بحيث يتناول المعلومات التالية:

نوع النفايات وزن النفايات ملاحظات

الطعام
الورق
البلاستيك
المعدن
الزجاج
مواد أخرى
الإجمالي


4. يدرس التلاميذ المعلومات السابقة جيدا مع تحديد الوزن الإجمالي لنفايات اليوم ، وترتيب نوعية المخلفات حسب الوزن, ومن ثم تحدد أكثر أنواع النفايات التي ينتجها التلاميذ أثناء اليوم, وأخيراً يم تصنيفها حسب إمكانية الاستعمال.

5. يكرر التمرين في المنزل ثم يقارن بين أنواع النفايات لتحديد ماهى أكثر النفايات إنتاجا في المنزل.

6. يضع التلاميذ خطة بيئية للتقليل من كمية المخلفات من المنبع وذلك بتصنيف المخلفات إلى مواد يمكن إعادة استعمالها و مواد يمكن تدويرها من جديد ومواد لايمكن الاستفادة منها, مع طرح أفكار جديدة للتخفيف من كمية النفايات التي تنتج يومياً.

7. يكرر التمرين نفسه بعد أسبوع من تطبيقه, ومن ثم يدرس التلاميذ مدى التحسن الذي حققوه من أجل استمرار التحسن وجعله يدوم طيلة العام الدراسي من خلال تذكير التلاميذ بالثوابت الأساسية لحماية البيئة.


يمكنكم أيضاً تبني مشاريع طويلة الأجل من أجل بناء سلوك بيئي مسئول والقيام بعمل إيجابي مستدام من خلال اتباع الآتي:


1. التقليل من بقايا الطعام قدر الإمكان، حيث يمكن قطع رغيف الخبز إلى أربعة أجزاء والأكل منه جزءاً بعد جزء حتى يتم الحفاظ على الباقي صالحاً للأكل فيما بعد، وتذكر دائماً بأن تأخذ ما يكفيك من الطعام حتى لا يكون هناك فائض تلقية في القمامة.

2. يمكن استعمال عبوات المياه والمشروبات المصنوعة من الزجاج والتي يمكن
استبدالها من البائع بدلاً من اختيار العبوات البلاستيكية والمعدنية من أجل التقليل من كمية النفايات.

3. استعمال الأجهزة والأدوات التي تعمل يدوياً أو بالطاقة الشمسية بدلاً من استعمال النضائد (البطاريات), لأن النضائد تستهلك طاقة كبيرة في تصنيعها, كما أنها خطر على البيئة. وتسبب في تلوثها.
__________________

لا أريد العصفور الذي في اليد
ولا أطمع في العشرة التي علي الشجرة

فمن حق العصافير أن تمرح دون قيد في السماء


د.سكينة بن عامر
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى د.سكينة بن عامر
زيارة موقع د.سكينة بن عامر المفضل
البحث عن جميع مشاركات د.سكينة بن عامر

#3 26-03-09, 11:59 AM
Abdullah
*# @ ادارة المنتدى @ #* تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 548



--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية ارحب بالاستاذ الفاضل زايد فى منتدى بيئتى واهنئه على هذه البدايه القوية

واشكرك على هذا الموضوع الحيوى

وارجوا توضيح كيف نبدأ فى مثل هذا المشروع فى خطوات بسيطه

واشكر بالطبع الدكتوره سكينه على اضافتها التى دائما تأتى بما هو مفيد

فشكرا لكم وجزاكم الله خيرا

__________________

معاً نجعل العالم افضل ... معاً نحقق ما نريد
معاً نحو بيئة صحية جميلة
معـاً نـرسـم الارض جنـــة


Abdullah
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى Abdullah
البحث عن جميع مشاركات Abdullah

#4 26-03-09, 01:06 PM
zayed
Member تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 35

بائع "خردة" يتحول إلى مليونير -مخلفات من ذهب

--------------------------------------------------------------------------------

الاحساء - تحقيق وتصوير صالح المحيسن:

ضيفنا ابلغ ما يقال عنه انه رجل عصامي! حفر الصخر بيديه واجه الصعاب منذ نعومة اظفاره. يتمنى ويتمنى ان يجد من يقتدي به ويعمل ليل نهار لكي ينفق على عياله مثله.
ينصح الشباب بالصبر وتحمل الصعاب.
مبارك البراك رجل عاش في الاحساء وشرب من مياه عيونها تحدث معنا بكل عفوية وكان سعيداً جداً بهذا اللقاء.
كما انه تحدث بكل صراحة وقال انه قال كلاماً لاول مرة يقوله.
تابع معي عزيزي القارىء ما جاء في حديثه:

كانت حياتي..
@ يا عم مبارك .. في البداية حدثنا عن كيف كانت حياتك؟
- حياتي كانت عبارة عن فقر شديد جداً فأنا كنت افقر شخص في الحي!! لدرجة انني كنت لا املك الثوب الذي البسه، وكنا نسكن على حياة والدي (رحمه الله) في منزل من الطين ولم نكن نملكه وانما كان بالايجار! وحتى الاكل لم نكن نحصل عليه، وكان عندنا في (الفريج) الحي جار لنا ميسور الحال فاعتاد ان يوزع على اهل الحي التمر كنوع من الصدقة، وكنا نفرح بذلك كثيراً..
@ والى متى استمر وضعكم على ذلك الحال؟
- لما صار عمري 18سنة بدأت العمل مع المقاولين وكنت اعمل من الصباح حتى الليل، وفي نهاية الشهر اعطي راتبي كاملاً لوالدي واقبل يديه واقول له ادع لي بالتوفيق.
بعد ذلك تركت المقاولين وبدأت في بيع وشراء الملابس والعطورات والكماليات التي كنت اشتريها من جدة.

توفي والدي..
ويواصل مبارك حديثه.. ويقول بعد وفاة والدي تنازلت عن حقي في البيت لاخواني لان المنزل صغير ولأنني اكبر اخواني. فبقيت بدون منزل. فطلبت الله من كل قلبي ان يرزقني ولو صندقة (كوخ) على الشارع كي اسكن فيه. فرزقني الله بيتاً صغيراً اشتريته بالاقساط.

بداية التحول!. عملت سائقاً!
@ متي وكيف بدأت حياتك تتغير نحو الافضل؟
- بعد ان تركت البيع والشراء عملت سائق شاحنة وكان هذا قبل نحو 50سنة وكنت اتنقل بين مدن المملكة الكبرى.. واستمررت لفترة من الزمن حتى رزقني الله وامتلكت شاحنة.
هنا جاءتني فكرة فبدأت اشتري سيارات قديمة وبعضها مصدومة من خارج الاحساء واقوم بجمعها في مكان حتى كونت "تشليح" للسيارات. فبدأت ابيع قطع للسيارات وهنا بدأت اموري تتحسن قليلاً وهكذا استمررت لعدة سنوات حتى تجمع عندي حديد خردة من بقايا السيارات المصدومة فاخذتها الى الكويت وبعتها، وهكذا استمررت علي هذا المنوال!
وبعد ذلك توسعت في السيارات الى بقية المخلفات الاخرى.

اشتري كل شيء..؟!
@ ما هي الاشياء التي تشتريها؟
- اشتري واجمع كل النفايات من العلب الفارغة والحديد التالف والالمنيوم والاواني المنزلية، والكراتين والبلاستيك، ومن ثم ابيعها بناء على كل نوع في مكان مثل الامارات او الرياض او الجبيل - الدمام.

كل شيء بسعره..
@ وهل تتفاوت اسعار المخلفات؟
- نعم تتفاوت فمثلاً 1كغم المنيوم ب, 25ريال، 1كغم حديد ب 17هللة، 1كغم كرتون ب , 025ريال، 1كغم بلاستيك ب , 025ريال، 1كغم تيوب اطارات 75هللة، البطاريات للسيارات 5ريالات. وهكذا..

اطلب البطاقة...!؟
@ عندما يأتي من يبيعك بعض المخلفات الا تتحقق من انه مسروق ام لا؟
- بالطبع.. اطلب منه بطاقة الاحوال المدنية وعندي سجل اكتب فيه رقم البطاقة وكذلك رقم السيارة ونوعها. وبعض الاشخاص يرفض ان يعطيني بطاقته فلا اشتري منه!

ونفعت الفقراء...!
@ هل تشعر بانك ساهمت في تنظيف البلد من المخلفات؟
- شيء اكيد نظفت الشوارع والاماكن العامة والنخيل من المخلفات كالبلاستيك والعلب الفارغة والكراتين التي قد تتسبب في الحرائق لا سمح الله خصوصاً في النخيل، كما انني نفعت نفسي ونفعت الفقراء والمحتاجين فمعظم زبائني هم من الفقراء والمساكين.

انتقدوني..؟!
@ هل هناك من انتقدك على هذه المهنة؟
- البعض قال: أعني أنني (قذر) وان أواني منزلك لا نشرب فيها أو نأكل، والبعض الآخر يتحدث عني بسخرية في المجالس.
فرددت عليهم ان النايم ما يعيش عياله! وأنا لا استحي من وساخة الثياب في مقابل ان يعيش عيالي عيشة كريمة لا يحتاجون للناس وهذا أهم شيء.

البلدية عارضتني..؟!
@ ماذا كان موقف البلدية من تجميعك للنفايات؟
- في البداية عارضتني وبشدة فأرادوا ترحيلي من مكاني ولا أعرف لماذا..؟! على الرغم من أنني وبشهادة الجميع ساهمت في تنظيف البلد. فبدلاً من تشجعني البلدية وتعطيني مكافأة لأنني ساعدتهم فرضوا عليّ العراقيل! رغم أنني مستأجر المكان وبعيداً جداً عن المساكن.
@ هل لا تزال البلدية تعارضك؟
- أولاً: أنا متفائل برئيس البلدية الحالي فهو رجل متفهم وعنده من المرونة الشيء الكثير، ثانياً: أنا لي فترة طويلة أريد تجديد سجلي التجاري لكي آتي بعمال إلاّ ان البلدية تمانع ذلك.
أدعو الله ثم أرجو رئيس البلدية المحبوب ان يساعدني وان يسمح لي ويعطيني ترخيصاً لكي أجدد سجلي التجاري.
وقفة لا تُنسى!!
@ هل وجدت مساندة ودعماً من أحد؟
- نعم.. وألف نعم تلك كانت من الأمير الإنسان المغفور له إن شاء الله صاحب السمو الأمير محمد بن فهد بن جلوي أمير الأحساء السابق، حيث وقف معي وقفة رجل وعارض ترحيلي من مكاني، فلن أنسى هذا الموقف النبيل منه (رحمه الله) كما أنني أذكر بالخير خلفه صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود الذي يساعد كل إنسان يريد ان يعمل.
كما أنني ألهج دوماً بالشكر والعرفان لحكومتنا الرشيدة حفظها الله التي فتحت المجال لكل شخص يريد ان يترزق الله، ولم تبخل علينا دوماً بالدعم المادي والمعنوي.

أتعاطف مع الفقراء.. وأتذكر نفسي؟!
@ ألا تتعاطف مع من يبيعك من الفقراء والمساكين؟
- دمعت عيناه! بعد سماعه للسؤال!! فمسحها وأجاب.. عندما يأتيني شخص فقير أو محتاج على الفور أتذكر نفسي عندما كنت فقيراً، ومحتاجاً فأتعاطف معه وأعطيه فوق حقه بكثير خصوصاً عندما يأتيني عجوز أو طفل صغير! وأنا مؤمن بأن الله سبحانه سيعطيني أكثر.

المنافسون كثيرون..
هل يوجد منافسون لك؟
- هناك الكثير من بدأ يعمل مثلي إلاّ أنهم لم يستطيعوا الصبر والعمل من الصباح حتى الليل. فعملي متعب جداً ويحتاج إلى التعامل مع الزبائن بلطف.

فكرتُ.. ولكن؟!
@ لماذا لم تفتح لك مصنعاً لصهر الخردة كما هو موجود في الجبيل؟
- فكرت كثيراً ولكن المصنع يحتاج إلى إنسان متعلم لكي يتابع أموره وأنا إنسان أمي. كما أنني أحتاج إلى مساعدة مادية فالمصنع يحتاج إلى أموال كبيرة وأنا لا أملكها.

تزوجتُ 8نساء..؟!!
@ هل تجد الدعم والمساعدة من أسرتك؟
- أحمد الله أنني أملك زوجات متفهمات لطبيعة عملي ويساعدنني.. قاطعناه وقلنا له (زوجات!!!) كم زوجة عندك؟
- ابتسم وقال أنا تزوجت ثماني نساء!! والآن عندي 4نساء ورزقني الله سبحانه 31ولداً وبنتاً. وكلهم يقدمون لي كل المساعدة والدعم والعون بعد الله. وأنا ماني مقصر عنهم.

عندي خير..!
@ يا عم مبارك.. يقول الله سبحانه {وأما بنعمة ربك فحدث..} يقال أنك أصبحت مليونيراً من السكراب والخردة! هل هذا صحيح؟
- ابتسم.. ثم ضحك! وقال أنا عندي خير والحمد لله وأهم شيء رضا الله ثم الصحة والعافية ورضا الوالدين.
http://www.sahmy.com
أنصحُ الشباب..
@ بعد هذا العمر المليء بالكفاح والجهد، ما نصيحتك لشباب اليوم؟
- أولاً: أقول لهم أنني لم أتوظف طوال حياتي ورغم ذلك كونت أسرة وأصبحت والحمد لله أعيش حياة محترمة.
ثانياً: أقول لهم إن الحياة كفاح فمن اجتهد وجد، وأطلب منهم ترك الكسل والصبر والعمل بشيء بسيط ثم يرزقك الله فأهم شيء ان تعمل حتى ولو براتب قليل.
فرحتُ كثيراً..؟!
@ ويستطرد مبارك في حديثه قائلاً: جاءني في إحدى المرات شاب وهز يدي بقوة وذكرني وقال لي بأنني كنت قد نصحته قبل عدة سنوات بالعمل والجد والصبر وترك النوم.. وأضاف ذلك الشاب بأنه الآن قد نجح في حياته وأصبح يملك وظيفة ولديه أعمال وان كل ذلك بفضل الله أولاً ثم بنصيحتك لي. فأنا أحب ان يكون جميع الشباب مجتهدين ويتركون الكسل.

موقف طريف..!!
@ هل تعرضت مرة لموقف طريف؟
- أنا في محلي أتعرض لكثير من المشاكل خصوصاً من الشباب الذي يتلفظ عليّ ويكثر من السخرية عليّ لكنني صبور.
وحدث مرة أن جاء شخص وأدعى بأن باب حديد يوجد عندي ضمن السكراب هو له وإنني سرقته منه!
فتم استدعائي من قبل الشرطة وعندما سئلت قلت لهم ان هذا الباب المصدي (به صدأ) عمره أكثر من 12سنة وهو مرمي عندي!! فكيف أسرقه منه؟ فدخلت التوقيف ليلة بسبب ذلك الباب العجيب!؟!

كلمة أخيرة
.. كلمتي الأخيرة ان الإنسان يجب عليه ان يكد ويتعب في هذه الحياة.. ولا أنسى طاعة الوالدين فأنا نجحت في حياتي بعد توفيق الله بدعاء أبي رحمه الله حيث قال لي "الله يرزقك الذرية الصالحة والمال".
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى