أهمية البيئة في الدين

اذهب الى الأسفل

زي الغرب محافظين على بيئتهم

مُساهمة  سعيد في الجمعة 3 أغسطس - 23:59

انا لما اشوف منظر غير جميل والمكان مليء بالقاذورات انا بتضايق بحسها اذتني انا وبتسائل ليش الناس هيك ومش عارفين انوا دينا الاسلامي يرفض وضد تلويث
وليه ما نكون زي الغرب محافظين على بيئتهم وبعملوا الها مراكز وجمعيات وندوات
بس احنا شاطرين بالتخريب

الحفاظ على بيئتنا ليجد أولادنا الأرض مكاناً صالحاً للسكن في المستقبل.. لا نريد أن نترك الأرض خرابة للجيل القادم بعدنا..
تغير كمي أو كيفي في مكونات البيئة الحية وغير الحية، ولا تقدر الأنظمة البيئية على استيعابه دون أن يختل اتزانها،
أو هو التغير السلبي الذي يطرأ على أحد مكونات البيئة .

 حكم تلويث البيئة في الشريعة الإسلامية:
 تلويث البيئة من الجرائم والذنوب العظيمة التي حرَّمها الإسلام تحريما ومنعها منعا؛ فالتلويث من كبائر الذنوب.
 قال تعالى: ﴿ ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها﴾. (الأعراف /85 )
 وقال عز وجل: ﴿ كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين﴾. (سورة البقرة/60)

 سُخِّر الكون للإنسان ليفيد منه ويستفيد لا ليدمر ويفسد.
 المُلَوِّثُ للبيئة أعظم ذنبا وأشد خطرا من القاتل؛ فالقاتل يقتل نفسا أو نفسين…أما الملوث فهو يسبب في دمار الكون؛ وما عليه من مخلوقات حية وغير حية؛ إنه يكون سببا في قتل أنفس كثيرة؛ فهو يُيَتِّمُ ويشرد…
قال عز وجل: ﴿ ومن يقتل مومنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها، وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما﴾.(سورة النساء /93)،
فلمَّا كان هذا جزاء قاتل نفس واحدة فكيف سيكون جزاء من يكون سببا في قتل أحياء كثيرة آدمية وغير آدمية، حية وغير حية؟
قال الرسول ص:” دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلا هي أطعمتاه ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض حتى ماتت في رباطها هزلا”.(متفق عليه)؛ فهذه دخلت النار في هرة واحدة…وامرأة أخرى بغيّ دخلت الجنة في كلب سقته كان يلحس الثرى (وهو التراب النَّدِيُّ) من شدة العطش.

 أشكال / أنواع التلوث البيئي:

أ) تلوث الماء: تتلوث المياه ب: قذف المواد الصلبة - صرف مخلفات الصناعة ومياه الصرف الصحي- قذف المواد الكيماوية
- التسربات الغازية من ناقلات الغاز والبترول- الأزبال والقاذورات الملقاة بها…

ب) تلوث الهواء: يتلوث الهواء ب: الغازات السامة المنبعثة من المصانع والسيارات- إحراق النفايات- التسربات النووية…

ج) تلوث التربة: تتلوث التربة ب: رمي الأزبال والنفايات - استعمالُ المبيدات الكيماوية سماداً - دفن المواد الكيماوية في الأرض
- الأمطار الحمضية…

د) تلوث الأسماع بالضوضاء والجَلبََة.

 مصادر التلوث:
- النمو السكاني الكبير المتوحش - التسربات الإشعاعية من محطات توليد الطاقة النووية - الغازات التي تنفثها المصانع- إحراق النفايات- الضوضاء- الحروب- احتراق آبار البترول والغاز…
والإنسان عموما هو المصدر الوحيد والأساسي للتلوث.

أخطار التلوث:
- انتشار الأمراض والأوبئة- انقراض بعض الأحياء- الاختناقات والتسَمُّمات- أمراض مزمنة كسرطان الجلد وتمدد الرئتين
- الاضطرابات العصبية وضعف القدرة على التركيز- وأمراض القلب- التقلبات المناخية- ارتفاع درجة حرارة الأرض- اتساع ثقب الأوزون - وتسرب الإشعاعات فوق البنفسجية- ضعف القدرة على التركيز والانتباه والتعلم بسبب أول أكسيد الكربون…

 نَحْوَ حماية البيئة من التلوث:

- التوعية بأخطار التلوث الصحية والنفسية- إبعاد المصانع عن المدن- استغلال مصادر الطاقة النظيفة- تنظيم حملات تطوعية للنظافة
- الاهتمام بالجمعيات المهتمة بالبيئة- التكثير من المساحات الخضراء- احترام الراحة البيولوجية للكائنات- إنشاء مَحْمِيَّات- التربية البيئية الفعلية والهادفة -الصرامة في عقاب المخالفين- إعادة تصنيع المواد المستهلكة- التركيز على استصلاح السيارات وإيقاف الملوِّثة منها- توفير العدد الكافي من الأعوان المكلفين بالنظافة- التشجيعات المالية والمسابقات في حفظ البيئة وصيانتها- خَفْض استهلاك مصادر الطاقة؛ لأن معظم مشكلاتنا الخاصة بالموارد والتلوث ترجع في جانب منها إلى كثرة استهلاك الطاقة…
 علم النفس البيئي:
هو علم يهتم بالتفاعلات والعلاقات بين البشر والبيئات المحيطة بهم . يَنْصَبُّ على دراسة الكيفية التي تؤثر بها البيئة في سلوك البشر ومشاعرهم وأفكارهم واتجاهاتهم. يناقش قضايا من قبيل: الاكتظاظ - التلوث- الضوضاء - التهوية… في علاقتها بالنفس البشرية.

عرف التلوث…………………………………………………………………………………………………….
…………………………………………………………………………………………………………………..
 ما هي أنواع التلوث؟ وما هي مصادره؟……………………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………..
 ما حكم تلويث البيئة؟ استدل………………………………………………………………………………………
………………………………………………………………………………………………………………….
…………………………………………………………………………………………………………………..
 وضح أخطار التلوث على البيئة…………………………………………………………………………………….
………………………………………………………………………………………………………………..
………………………………………………………………………………………………………………….
 علق على الرسم التالي:

 “البيئة الآن في خطر”، حدد أربعة حلول عملية لحمايتها………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………..
 ابحث في المصطلحات التالية: طبقة الأوزون- الاحتباس الحراري. (أجب في ورقة مزدوجة)
 ” لا يمكن أن نرى الطفل يحبُّ بيئتهُ، ويَمِيل إلى تحسينها والمحافظة عليها إلا إذا خَضَعَ في مراحل نموه لتربية فنية تكون متمركزة أساسا على التَّذَوُّق، وعلى مَحَبَّة ما هو خير وجميل، ولا يتأتى ذلك إلا إذا فهم الطفل أنه مسخرٌ في هذا الكون للإصلاح والعبادة؛ وهي قمة الصلاح؛ فقد نظمت علاقة الإنسان بربه خالقه والناس والكون والنفس، ما يُرى وما لا يُرى…”. (ج.ح)

avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أهمية البيئة في الدين

مُساهمة  سعيد في الجمعة 3 أغسطس - 23:50

ما نهي الرسول صلي الله عليه وسلم عن قضاء الحاجة في الطريق العام وطالب بإماطة الأذي عنه وقد ثبت طبيا الآن أن هذه الملوثات تسبب الكثير من الأمراض وتلحق الضرر بالمجتمع. فقال " كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع عليه الشمس، يعدل بين اثنين، ويعين الرجل في دابته، ويحمله عليها، ويرفع له عليها متاعه، ويميط الأذى عن الطريق صدقة "
ابن آدم ستون و ثلاثمائة مفصل ، على كل و احد منهما في كل يوم صدقة ، فالكلمة الطيبة يتكلم بها الرجل صدقة ، و عون الرجل أخاه على الشيء صدقة ، و الشربة من الماء يسقيها صدقة ، و إماطة الأذى عن الطريق صدقة
الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة . فأفضلها قول لا إله إلا الله . وأدناها إماطة الأذى عن الطريق . والحياء شعبة من الإيمان
ما روي عن احد ائمة الشيعة سلام الله عليهم عن النبي صلى الله عليه وآله الاطهار وصحبه الاخيار..
" لاتاكل التمر وترمي بالنواة هاهنا وههنا.."
هذا مضمون الحديث.. ان لاترمي البقاية عن اكلك في اي مكان
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فإنّ الإسلام قد أمر بكلّ خير ، ونهى عن كلّ شرّ ، وأمر بسائر الآداب ومحاسن الأخلاق ، ومن الأشياء التي أمر بها الدين القويم المحافظة على البيئة ، وهذه المحافظة في مصلحة الفرد والمجتمع .

يقول فضيلة الدكتور نصر فريد واصل مفتي الديار المصرية:
جاءت الأديان السماوية كلها تدعو الإنسان إلى المحافظة على البيئة ، وتحرم عليه تلويثها وإفسادها ؛ لأن الله خلقها من أجله وسخرها لخدمته ومنفعته.
والذي يتدبر الآيات القرآنية من قوله تعالى: "والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون" إلى قوله تعالى: "وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحمًا طريًا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون) من الآية 5 حتى الآية 14 من سورة النحل يدرك تمامًا أن الكون مسخر بأمر الله للإنسان فيجب عليه أن يحافظ على نظافته ونظامه الدقيق البديع الذي خلقه الله عليه.

إن الإسلام باعتباره الدين الخاتم لكل الأديان جاء يحث الناس كل الناس على المحافظة على البيئة ويدعوهم إلى عدم تلويثها أو إفسادها. فحرًّم على المسلمين وغيرهم التبول أو التبرز أو إلقاء القاذورات أو جثث الحيوانات أو مخلفات المصانع أو المدن في مجرى المياه خشية تلويثها فيضر ذلك الإنسان والحيوان وغيرهما من مخلوقات الله .

والقاعدة الشرعية التي وضع أساسها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه (لا ضرر ولا ضرار). كما جعل صلى الله عليه وسلم تنظيف الشوارع من القاذورات والقمامة وعوادم وسائل النقل الضارة وإماطة الأذى عنها مما يحصل به الثواب ، فقال صلى الله عليه وسلم (إذ أبيتم إلا الجلوس في الطريق فأعطوا الطريق حقه قالوا : وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال غض البصر، ورد السلام ، وإماطة الأذى عن الطريق) وإماطة الأذى كلمة جامعة لكل ما فيه إيذاء الناس ممن يستعملون الشوارع والطرقات.

وعلى المسلم أن يكون حريصاً كل الحرص على تنفيذ تعاليم دينه الحنيف ، وأن يدرك إدراكًا كاملاً أهمية المحافظة على نظافة البيئة وحرمة إفسادها لأي سبب من الأسباب وأن يكون غيوراً على دينه ، وأن يحافظ على نظافة البيئة التي يعيش فيها ؛ لتبقى وتظل خالية من وسائل الأمراض التي تضر بالأفراد والجماعات ، وتظل خالية له ولكل إنسان معه يعيش فيها من وسائل الأمراض التي تضر بالأفراد والجماعات.


والله أعلم


منقول من موقع : إسلام أون لاين
إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب، والمحارم، ودع أذى الجار، وليكن عليك وقار وسكينة يوم صومك ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء.
أخي عمر موضوع يستحق الوقوف عنده والتأمل في سبب المنظر الذي يعم بعض شوارعنا التي سنحاسب على ما فيها يوما ما ,,,,, هل السبب التربية وعدم تعليم الأجيال ماذا تعني نظافة المدينة والبلد و هل الطرق التي يتبعها التدريس كافية لترسيخ ذلك في عقول الأطفال خاصة ،،،،هل السبب الأهل أم المدرسة أم ثقافة المجتمع أم الكل يتحملون نفس المسؤولية .....
- ماذا يفعل الأب عندما يرمي ابنه منديل ورق من شباك السيارة؟
- ماذا يفعل كل واحد منا عندما ينهي أكل أو شرب أي شيء وهو في السيارة؟
- ماذا نفعل عندما نتمشى في الشوارع و في أيدينا ورقة نريد رميها؟
- ما هي تصرفاتنا في الدول الأخرة ؟ هل هي نفس تصرفاتنا في بلدنا في الحفاظ على النظافة؟
- ماذا تكون ردة فعلنا أو تفكيرنا عندما نرى أماكن نظيفة غير التي نسكنها؟
- ماذا ،،، و ماذا ،،،، و ماذا؟؟؟؟؟

هل يكفي السؤال و الكلام؟؟؟؟ ماذا يفعل كل واحد منا ليزيد من نظافة بلده ؟
avatar
سعيد
Admin

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 55
الموقع : www.magdoubkom.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى